o

Beginning is with Allah's personal name Ar'Reh'maan Who is The Fountain of Infinite Mercy.


 

 

 

 

ك,ل,ش,ي,ت,ق,ز,ف,ط,ظ,ن,

 

 

ه,ء,ع,خ,ح,

 

 

 

 

 

 

Particle of condition [حَرْفُ شَرطٍ]

 

(1) conditional: This is a particle which is followed by two jussive verbs; 8:19 but many; This particle is however used when the condition is related to an uncertain event. "When the sun rises" particle "in" cannot be used since it is certain that the sun will rise. The particle can be followed by the negation particle Illa but then both are contracted to the particle "illa" as in 9:40. It can also be followed by particle Lam and by the particle of negation Ma. In that case both are contracted giving "Imma". 

(2) the separating conditional "in". In English this particle has the meaning of either.

(3) In "al-muhaffafa". This has the same function as "Inna as-saqilla"-Verily, indeed. 86:04. In order to distinguish it from negative particle "in" it is often followed by a "laam"; 39:56 [And I was but amongst those who mocked]

(4) Negative "nafia" In this function the particle is usually followed by particle "Illa". In English this construction is translated by only, 9:107 [their intention is nothing but good] 75:25

 

" is a conditional particle which means "if".. it needs to have TWO verbs coming after it.. either two mudharis which would both be in the state of jazm.. or two madhis, or a combination of a madhi and a mudhari' in whatever order, all are possible. Just remember that the madhis will have their translations converted to the future tense as this is a function of the particle ".

" and an come at the beginning of verbs". inna and anna will always enter upon isms.
 

 

1)  [حَرْفُ شَرطٍ] Particle of condition    (1)2:23(2)2:23(3)2:31(4)2:70(5)2:85(6)2:91(7)2:93(8)2:94(9)2:94(10)2:111(11)2:137              (12)2:143(13)2:172(14)2:180(15)2:184(16)2:198(17) 2:220(18)2:228(19)2:230(20)2:236(21)2:237(22)2:246(23)2:248(24)2:271 (25)2:271(26)2:278(27)2:279 (28)2:280(29)2:280(30)2:282(31)2:283(32)2:284(33)2:286(34)3:20(35)3:29(36)3:31 (37)3:49(38)3:75 (39)3:75(40)3:93 (41)3:100(42)3:111(43)3:118(44)3:120(45)3:120(46)3:120(47)3:125(48)3:139(49)3:140(50)3:149(51)3:160(52)3:160 (53)3:164(54)3:168(55)3:175(56)3:179(57)3:183(58)3:186(59)

3) (1)2:78(2)2:227(3)2:228(4)2:233(5)4:03

2) = فَ Prefixed conjunction  +   [حَرْفُ شَرطٍ] Particle of condition.     (1)2:24(2)2:191(3)2:209(4)2:226(5)2:230(6)2:230(7)2:265(8)2:279(9)2:282(10)2:282(11)3:20(12)3:20(13)3:32(14)3:63 (15)3:64(16)3:184 (17)

4) (1)2:137(2)2:196(3)2:229(4)2:233(5)2:239(6)2:240(7)2:283(8)4:03

5)   (1)2:192(2)2:193(3)

6) (1)2:217(2)

7)

إِنْ

 

     إِنْ: تأتي على أربعة وجوه:

     الأول: شرطية، نحو: [إِنْ تدرسْ تنجحْ].

     الثاني: نافية مهملة، وتدخل على الجمل الاسمية والفعلية:

     فالاسمية نحو: [إنْ زهيرٌ مسافرٌ](1).

     والفعلية نحو: ]إنْ أردنا إلاّ الحسنى[ (التوبة 9/107) و ]إنْ يقولون إلاّ كذباً[ (الكهف 18/5) أي: [ما أردنا إلاّ الحسنى، ما يقولون إلاّ كذباً].

     الثالث: مخففة مِن [إِنَّ] فتُهمَل(2) في هذه الحال ويُؤتى بعدها في الكلام بلام تسمّى: اللامَ الفارقة، نحو: [إنْ خالدٌ لَمجتهدٌ، وإن نظنه لمن الناجحين] (انظر: إِنَّ).

     الرابع: زائدة، وتدخل على الجمل الفعلية والاسمية، نحو: [ما إنْ جاء زهيرٌ حتى انصرف] و [ما إنْ أنت مسافرٌ].

 *        *        *

 

نماذج فصيحة من استعمال [إِنْ]

      ]إنْ ينتهوا يُغفرْ لهم[ (الأنفال 8/38)

     [إِنْ] في الآية شرطية جازمة، جزمت الفعلين: [ينتهوا] و [يغفرْ]، على المنهاج. وكانا لولا الجزم [ينتهون] و [يغفرُ]. ومثل هذا طِبقاً: ]وإنْ تَعُودُوا نَعُدْ[ (الأنفال 8/19) فقد جَزمَت الفعلين: [تعودوا] و [نعدْ] وكانا لولا الجزم [تعودون] و [نعودُ].

      ]وإلاّ تغفرْ لي وترحمْني أكنْ من الخاسرين[ (هود 11/47)

     [إلاّ = إنْ لا]: إنْ شرطية، و لا نافية. والفعلان المجزومان بها هما: [تغفرْ]       

و[أكنْ]. وكانا لولا الجزم: [تغفرُ] و [أكونُ].

      ]إنْ أدري أقريب ما توعدون[ (الجنّ 72/25)

     [إنْ]: نافية لا عمل لها، وقد دخلت على جملة فعلية، على المنهاج. والمعنى: [ما أدري...].

      ومثل ذلك: ]إنْ أردنا إلاّ الحسنى[ (التوبة 9/107)

     [إنْ] نافية لا عمل لها، دخلت على جملة فعلية، والمعنى: [ما أردنا إلاّ الحسنى].

      ]إنِ الكافرون إلاّ في غرور[ (الملك 67/20)

     [إنْ] نافية دخلت على جملة اسمية: [الكافرون في غرور] على المنهاج.

      ومثل ذلك قوله تعالى: ]إنْ أنا إلاّ نذيرٌ وبشير[ (الأعراف 7/188)

     [إنْ] نافية، والجملة الاسمية هي: [أنا نذير].

      ]وإنْ كلُّ ذلك لَمَا متاعُ الحياة الدنيا] (3) (الزخرف 43/35)

     [إنْ]: مخففة من [إنّ] الثقيلة، فهي إذاً مهملة لا عمل لها، وقد دخلت على جملة اسمية. والإعراب يبيّن المسألة: [كلُّ] مبتدأ، واللام من [لَمَا] هي الفارقة، و[ما] زائدة، و [متاعُ] خبر المبتدأ. (قال ابن هشام: وحيث وجدت إنْ وبعدها اللام المفتوحة... فاحكم عليها بأنّ أصلها التشديد).

      ]وإنْ كانت لَكبيرةً إلاّ على الذين هدى الله[ (البقرة 2/143)

     [إنْ]: مخففة من [إنَّ] الثقيلة، فهي إذاً مهملة غير عاملة. وقد دخلت على جملة فعلية: [كانت كبيرة]. واللام من [لَكبيرة] هي الفارقة. [وحيث وجدت إنْ وبعدها اللام المفتوحة فاحكم عليها بأنّ أصلها التشديد].

      ]وإنْ يكادُ الذين كفروا لَيُزْلِقونكَ بأبصارهم[ (القلم 68/51)

     [إنْ]: مخففة من الثقيلة، لا عمل لها. وقد دخلت على جملة فعلية. [يكاد]: فعل مضارع، وجملة: [يزلقونك]: خبر يكاد، واللام الداخلة على [يزلقونك] هي الفارقة. [وحيث وجدت إنْ وبعدها اللام المفتوحة فاحكم عليها بأنّ أصلها التشديد].

      قال فَرْوة بن مُسَيْك (الخزانة 4/112):

فما إنْ طِبُّنا جُبْنٌ ولكنْ         منايانا ودَوْلَةُ آخَرينا

     (طبّنا: عادتنا - الدَولة: الغلبة في الحرب)

     [إنْ]: زائدة، ومتى كانت كذلك دخلت على الجمل الاسمية والفعلية، وقد دخلت في البيت على جملة اسمية، إذ تلاها مبتدأٌ: [طبُّنا] وخبرٌ: [جبنٌ].

      وقال النابغة الذبياني يعتذر إلى النعمان بن المنذر (الخزانة 8 /449):

ما إنْ أتيتُ بشيءٍ أنت تكرههُ         إذاً فلا رَفَعَتْ سَوْطي إليَّ يدِي

     [إنْ]: في البيت زائدة، والزائدة تدخل على الجمل الاسمية كما في البيت السابق، وعلى الجمل الفعلية كما في هذا البيت، إذ تلاها فعلُ: [أتيتُ].